المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

الهواء الطلق.. محيي الدين شجر

اثيوبيا لا تعترف بالحدود ولهذا ظلت تقتل شعبنا وتعتدي على اراضينا 30 عام

كلام عجيب ظل يكرره (يمبلتال امرو المو) السفير الاثيوبي بالخرطوم عن ان الحدود المعترف بها دوليا منحها المستعمر بغير وجه حق للسودان ..
هو نفس كلامه الذي قاله في نهاية ديسمبر 2020 بانهم لايعترفون بحدودهم مع السودان ..
اذن هم يبطنون شرا مع ان كل تصريحات مسؤوليهم تتحدث عن التفاوض والحوار ..
انا لا ادري لماذا الحوار اصلا في قضية حدودية حسمتها الامم المتحدة ..
لقد اتبع الجيش السوداني سياسة ضبط النفس طوال 30 عاما ظل يصمت على الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها القوات الاثيوبية على المواطنين السودانيين والمزارعين وسكتت حكومة النظام البائد على الاعتداءات المتكررة على الاراضي الزراعية السودانية الخصبة . وكان دائما المتهم شخصية هلامية هي عصابات الشفتة الاثيوبية ..
ومن شدة تكرار اسم تلك العصابات على السنة الحكومة السودانية وقتها واعلامها صدقنا ان مايقوم بتلك الاعتداءات هي عصابات الشفتة وان مايزرع ارضنا هي عصابات الشفتة ..
القضية الان ليست قضية قيام مزارعين اثيوبيين بالزراعة في ارضنا انما القضية هي قضية عدم اعتراف صريح بحدودنا واختراق لاجواءنا ..
لقد ذكر يمبلتال امرو المو، السفير الاثيوبي بعضمة لسانه أن المستعمر البريطاني تحامل على إثيوبيا في ضم مناطق كانت تتبع لاثيوبيا إلى السودان، “ولا نعترف بها”، وأضاف: “إذا شنت علينا عشرات الهجمات فلن تحل المشكلة الا عبر التفاوض..
كيف يتحامل المستعمر البريطاني عليكم ايها السفير المحترم ولماذا لم تتقدموا بشكوى ضد ذلك التحامل كما زعمت ..ولماذا يتحامل عليكم وحتى اذا تحامل عليكم فعلا فالقضية ليست قضية السودان ..
كلام خطير ماذكره السفير الاثيوبي ويعني ان كل الاعتداءات السابقة كانت مقصودة ومدبرة ..
انا شخصيا اكن لاثيوبيا حب جارف احبها واحب الاثيوبيين ..وارى بانهم شعب اقرب الى السودانيين وبينهم روابط قوية روحية وتاريخية وحتى في الجغرافيا لكن في المقابل لم اكن اتوقع ان يقابل الاثيوبيين صمت حكومة النظام البائد على توغلهم داخل اراضينا بأنه اعتراف ضمني لهم باحقيتهم في اسيتطان ارضنا وزراعتها ..
ان اثيوبيا تضمر شرا وكل تصريحات مسؤوليها هذه الايام تشير الى انهم يخططون لعمل عسكري واسع ضد السودان ..
من الواضح ان اثيوبيا الجارة الحبيبة لها اطماع في ارضنا الخصبة لاطعام شعبها وانها طوال 30 عاما ..كانت هي من يخطط وينفذ ويعتدي على السودان ..
التحية للقوات المسلحة السودانية ولقد بدأت فعلا بالقيام بدورها في حماية ارض السودان ..وسيقف الشعب معها في خندق واحد بما ان الطائرات الاثيوبية تخترق اراضينا وبما ان السفير الاثيوبي غير معترف بالحدود المرسومة دوليا …

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email