المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

أولويات الحكومة..مهام تحكمها (6) محاور

تقرير=^المندرة نيوز^
إستدالت الحكومة الإنتقالية الستار عن آليات تنفيذ ال (5) أولويات التي أعلنتها فور تأديتها اليمين الدستورية بعد تسلمها مقاليد حكم الجهاز التنفيذي بالدولة، وأعلنت الحكومة خطة تنفيذ الأوليات التي لخصتها في (6) محاور تسهيلا لإنفاذها مساء السبت في مؤتمر صحفي عقدته بمنبر وكالة السودان للأنباء، حيث أكد مجلس الوزراء الإنتقالي أن هذه البرامج تأتي انتصارا لمهام ثروة ديسمبر المجيدة، مما يتطلب التكاتف الشعبي والوحدة والالتفاق حول برامج الحكومة الإنتقالية التي تعمل بصورة دؤوبة لإنزال آمال الشعب لأرض الواقع.

صياغة خطة
وأصدر ت الحكومة بيان تحصلت عليه ^المندرة نيوز^ لخصت فيه الإجتماع المغلق لمجلس الوزراء الانتقالي المنعقد في الفترة من 25-27 فبراير 2021 في مقر الأكاديمية العليا للدراسات الإستراتيجية والأمنية في سوبا، والذي خصص لصياغة خطة تنفيذ أولويات الحكومة الانتقالية للعام 2021م.

وبحسب البيان المشار إليه أن الاجتماعات المكثفة اتسمت بروح إيجابية من العمل الجماعي والمجهود الذهني لإحكام تصورات الحكومة الانتقالية لتحقيق مهام ثورة ديسمبر المجيدة وفقاً للأولويات الخمسة التي سبق أن أعلنها السيد رئيس الوزراء عقب نقاشها مع كافة شركاء المرحلة الانتقالية واخضاعها لمشاورات وسط شرائح من المجتمع السوداني.

ترتيب أولويات

وفطرغ الاجتماع من تفصيل المشاريع والبرامج وفقاً للأولويات الخمس التي لخصها في تصنيف المشاريع الواردة، حيث ركزت المقررات التي تمت صياغتها محور الاقتصادي والاجتماعي في (8) مهام تصدرتها ضرورة سيطرة الدولة على صادر الذهب، وذلك بأن يتولي بنك السودان المركزي شراء الذهب بأسعار البورصة العالمية وتصديره مع التعجيل بإقامة بورصة سودانية للذهب،
فيما تم الإتفاق على توفير الخدمات الأساسية المتمثلة في مياه الشرب ومجانية التعليم العام، وتوطين صناعة الدواء لتغطي 60% من الحوجة في العام الأول ودعم برنامج العلاج المجاني ليشمل الأدوية لكافة الأمراض المزمنة والرعاية الصحية الأولية وحالات الحوادث والإصابات والطوارئ بالإضافة لبرامج المراكز القومية، بالإضافة إلى التأمين على تمكين النساء في الشأن العام باستخدام الخطة الوطنية للقرار 1325، والشروع في صياغة الاستراتيجية الشاملة لإدراج النساء في كافة مناحي الحياة، بجانب إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وإستكمال مشروعات الكهرباء والنفط بنسبة زيادة 50%.

تقديم الخدمات
وأيضا ركز محور تقديم الخدمات على التوسع الأفقي والرأسي في الزراعة المطرية والمروية، والعمل على إضافة 15 مليون فدان في القطاع المطري وزيادة انتاجيته بنسبة 15%، وإضافة 200 ألف فدان في القطاع المروي في مشاريع طوكر والقاش والايلولة وزيادة الإنتاجية بنسبة 30%.
ولحقت بالخدمات برامج تأهيل وتطوير ميناء بورتسودان وزيادة القوة الساحبة والناقلة في السكة حديد، وتأهيل صيانة المحاجر والمعامل البيطرية والمسالخ ، وتوفير مياه شرب صالحة للقطيع لضمان زيادة صادرات الثروة الحيوانية.

تنفيذ السلام

محور السلام فقد تم الاتفاق على توفير الموارد اللازمة لتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان وفقا لمواقيته المتفق عليها، وتحقيق مشاريع توفير الأمن وخدمات المياه والصحة والكهرباء والتعليم والاتصالات في المناطق المتأثرة بالحروب، بحانب إعادة اللاجئين والنازحين طوعاً إلى مواطنهم الأصلية واستئناف التفاوض مع الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) بقيادة عبد العزيز الحلو والتواصل مع حركة تحرير السودان (قيادة عبد الواحد محمد نور) استكمالاً للسلام، حيث تم التوافق على إطلاق حملة قومية للتبشير بالسلام ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي ومحاربة العنصرية والمصالحات عبر البرامج الرياضية والدعوية والثقافية والتوعوية، بجانب الشروع في استكمال وتأسيس البنى التحتية كالسكك الحديدية والطرق والكباري.

جيش واحد

وتم الاتفاق على إتخاذ استراتيجية أمن وطني شامل وفق عقيدة وطنية خالصة للدفاع عن الوطن والنظام الدستوري الهدف منها توحيد منظومة الجيش لأن يكون جيش قومي مهني محترف، واصلاح جهازي المخابرات العامة والشرطة، بجانب إنشاء جهاز الأمن الداخلي وتأمين الحدود ونزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج ، بالإضافة إلى تحسين السجل المدني وتطوير أنظمة الهجرة وحفظ الأمن عبر القوات المشتركة، حيث تم الاتفاق على محاربة التهريب وحماية المدنيين وتأمين مسارات العودة الطوعية للنازحين واللاجئين وجمع الأسلحة وضبط المركبات غير المقننة بالتنسيق مع الجهات المختصة.

انفتاح خارجي

أما محور العلاقات الخارجية فقد تم وضع خطة تفعيل دور السودان في المحافل الدولية واستعادة دوره في المحيط الإفريقي مع إعطاء أولوية وخصوصية للعلاقة مع دولة جنوب السودان ودول الجوار بما يخدم السلام والأمن والتنمية، والتوجه نحو الانفتاح على المنظمات الإقليمية والدولية وتعزيز دور السودان فيها بالتنسيق مع الجهات الرسمية والشعبية ذات الصلة، وتفعيل وجود السودان في المنظمات التي يمتلك فيها عضوية مسبقاً، بالإضافة إلى تنشيط علاقة السودان مع المنظمات المستضافة في أراضيه والانضمام للمنظمات والصناديق التي تدعم النمو الاقتصادي والحوكمة الرشيدة، ونزع فتيل الأزمة مع دولة إثيوبيا مع تأكيد سيادة السودان على أراضيه وضمان أمنه المائي، بالإضافة إلى تطوير علاقات السودان مع دول العالم بما يخدم مصالحه العليا في المجالات المختلفة خاصة التنمية وإعادة الإعمار والاستثمار والتبادل التجاري والبحث العلمي والتقنية والتعليم العالي مع الاهتمام بالشباب والمرأة، والعمل على إنجاح دور السودان في رئاسة منظمة الإيقاد، وتصميم مشروع لتقديم سودان ما بعد ثورة ديسمبر المجيدة للعالم الخارجي بواسطة الشباب والشابات مما يعكس التنوع في السودان.

تكملة الهياكل

وفيما يتعلق بمحور الانتقال الديمقراطي تم التأمين على إنشاء وتكملة جميع مفوضيات وهياكل السلطة الانتقالية، وآطلاق عملية عدالة انتقالية شاملة، والإعداد للانتخابات كأحد أهم استحقاقات الانتقال، وقيام المؤتمر القومي الدستوري، بالإضافة إلى إجراء التعداد السكاني، وإعداد قانون الانتخابات وتكوين مفوضيتها.

أما تقديم برنامج مكافحة الفساد وتقرير مبدأ الشفافية، تم التوافق على انشاء مفوضية مكافحة الفساد بعد اجازة القانون كأولويةوذلك لتطبيق نظام النافذة الموحدة لتحقيق مبدا الشفافية والحفاظ على المال العام، ووضع مدونة قومية للأخلاقيات والسلوك المهني.

إصلاح مؤسسي

أما برنامج اصلاح مؤسسات الحكم اللامركزي والخدمة المدنية فقد تم الإعلان عن إطلاق مشروع هيكلة واصلاح مؤسسات الخدمة المدنية بمعالجة اختلالات الوظائف، و التحول الرقمي لمؤسسات الدولة (خمس وزارات كمرحلة أولى)، بجانب هيكلة المؤسسات المستردة عبر لجنة ازالة التمكين ومحاربة الفساد، وتدريب القوى العاملة في مؤسسات الدولة، وكوين المجالس المهنية والنقابات، وتكوين المجالس الاستشارية وتفعيل دور المجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي.

مكافحة الفساد

أما برنامج إزالة التمكين ومكافحة الفساد فقد تم البت فيها بانه عقب الفراغ من الاتفاق على المشاريع والبرامج أعلاه أحالها مجلس الوزراء للجان الفنية للوزارات لوضع الجداول الزمنية وإعداد الميزانيات التفصيلية ونظم التقييم والمتابعة تمهيداً لوضع الخطة موضع التنفيذ بصورة عاجلة.
وتعد الخارطة البرامجية التي أعلنتها الحكومة بمثابة وثيقة إلتزام لتحسين معاش الناس وإصلاح هياكل الحكم وفقا لما تم الإعلان عنه بمنبر سونا،


 

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email