المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

إطلاق سراح موسى هلال..تفاهمات سياسية أم موازنات قبلية

هيام حسن خالد=^المندرة نيوز^
بعد نحو أربع سنوات من الإعتقال قامت السلطات بالإفراج عن الزعيم القبلى موسى هلال رئيس مجلس الصحوة الثوري الذى اعتقلته السلطات برفقة عدد من أبنائه ومعاونيه بمعقله بمنطقة مستريحة بولاية شمال دارفور فى العام (2017)م، وذلك اثر إعتراضه على حملة جمع السلاح التى إنتظمت ولايات دارفور بتوجيهات من النظام المباد، وقدم هلال وأتباعه إلى محاكمة عسكرية بعدة تهم تصل عقوبتها إلى الإعدام.
وتقول أمانى موسى هلال إبنة زعيم قبيلة المحاميد ان السلطات الأمنيه أطلقت سراح والدها اليوم، وكانت قد ذكرت فى وقت سابق عن إقتراب موعد إطلاق سراحه في حسبانها صدور عفو رئاسي توقعت قراره بعد إعتقال دام لأربع سنوات .
شطب الدعاوى
ومن جانبه يؤكد الأستاذ هاشم آدم القيادى بحركة تحرير السودان لـ^المندرة نيوز^ أن إطلاق سراح موسى هلال وشطب الدعاوى التى كانت موجهه ضده من قبل المحكمه خطوة مهمة نحو المصالحة الوطنيه التى طالما دعا بها رئيس حركة تحرير السودان منى أركو مناوى، ويمضي في حديثه مشدداً على ضرورة أن يتم الدفع بهذا الإتجاه وصولاً لتوافق وطني عريض يلتقى عنده جميع الاطراف المختلفه فى الساحه السياسية، ويشير هاشم إلى أن دارفور على وجه الخصوص تحتاج إلى تصفية أجواء الخصومة بين جميع أبنائها ومكوناتها لتستشرق آفاق الثورة والسلام .
مبادرات ناجحة
وكشفت مصادر موثوقة في حديثها لـ^المندرة نيوز^ عن مبادرات كانت قادتها الإدارة الأهليه بدارفور بقيادة ناظر الرزيقات إبراهيم مادبو بهدف التوصل لحل مشكلة الشيخ موسى هلال الذى تسبب فيها النظام المباد، وذلك من خلال سسلة إجتماعات إنخرط فيها وفد الإدارة الأهليه الذى قدم إلى الخرطوم والحكومة الإنتقاليه المركزية على رأسها قائد قوات الدعم السريع ونائبه .
ويرى مراقبون أن الشيخ موسى هلال لايزال يشكل رقم صعب فى السياسة السودانية ومنطقة دارفور على وجه الخصوص، لذلك جاء إطلاق سراحه يبرهن على تفاهمات بشأن مستقبله السياسي خلال الفترة القادمة خاصة وان الرجل يتمتع بنفوذ عسكرى وقبلى له تأثير فى دارفور .
نجم المحاميد
وظهر النجم العسكرى لموسى هلال الذى ولد بدامرة الشيخ بولاية شمال دارفور فى العام (1961)م وخلف ابوه على زعامة قبيلة المحاميد بعد سجنه مرتين فى العام (2002)م بسبب الإعتدا على القوات النظامية، وعقب خروجه من السجن ساند حكومة البشير السابقه ضد الحركات المسلحه بموجب إتفاق بينهم، حيث قام الرئيس المخلوع عمر البشير فى العام (2008)م بتعيين هلال مستشاراً لوزير الحكم الإتحادى وإطلاق مسمى حرس الحدود على قواته، ثم بعد ذلك حدثت خلافات بينه وبين الحكومة قام على اثرها زعيم المحاميد بتكوين مجلس الصحوة الثوري الأمر الذى أعتبرته الأخيرة بانه خروج وإنشقاق عنها .
تجميد أموال
وتتهم الولايات المتحده قائد قوات حرس الحدود بانه زعيم مليشيات الجنجويد ، وفرض مجلس الأمن الدولى مؤخرا على هلال واخرين عقوبات تضمنت حظر السفر الدولى وتجميد الاموال على خلفية أحداث دارفور فى العام (2006)م .
وبالرغم من عدم تحديد عناصر وأهداف التسوية السياسية التى دفعت بإطلاق سراح موسى هلال إلا أن هذا الأمر من شأنه أن يكون إيجابياً ويفضى إلى إنهاء الصراعات القبيله التى تدور بين مكونات دارفور او تحد من وتيرتها وهذا وهو المطلوب فى المرحله الراهنة.

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
تابعنا علي

#حمل تطبيق سايبر باي

البداية الصاح هي سبب النجاح الآن..أول بطاقة فيزا رقمية في السودان من بنك المال المتحد وسايبر باي لمزيد من المعلومات ولكيفية إصدار البطاقة إضغط على الرابط أدناه: