المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

المركزي يعلن عن سياسات مرنة للتراسل الخارجي

الخرطوم=^المندرة نيوز^
أعلن محمد أحمد البشري نائب محافظ بنك السودان المركزي عن سياسات محكمة لمواكبة عمليات  التراسل الخارجي والإندماج مع التجارة العالمي بعد خروج السودان من عزلته التي ظل يعاني منها طوال السنوات الماضية، وأكد  ان قرار توحيد سعر الصرف حقق نجاحا كبيرا فاق التوقعات.
وقال البشرى لدى مخاطبته ورشة إندماج المصارف والمؤسسات المالية السودانية مع النظام المصرفي العالمي التي نظمتها شركة اب رأيت تحت رعاية وزير المالية ومحافظ بنك السودان وجهاز شؤون السودانين بالخارج ان رغم تعافي سعر الصرف الا ان هنالك تحديات تواجه العمل منها ضعف استيعاب الصرافات والبنوك لكثير من النوافذ لاستقبال تدافع الجمهور كاشفا عن حلول جارية مع بعض الجهات للحد من قلة نوافذ الصرف.

ومنذ الحظر الإقتصادي يعاني الإقتصاد السوداني من عزلة طاحنة أجبرت القنوات المصرفية العالمية على مجافاته وعدم التعامل معه بأي نوع، وتعود أسباب التخوفات من التعرض لغرامات ضخمة من قبل الإدارة الأمريكية.
ودعا اابرى الجهات المختصة لوضع خطة للاستفادة من اندماج السودان في الاقتصاد العالمي التي كانت غائبة لثلاثة عقد وذلك عبر سياسات وتشريعات جديدة تواكب المرحلة الجديدة والانفتاح العالمي حتى لا نرجع مرة أخرى للخلف ويتطلب ذلك دفع هذا التحول قبل انتهاء العام ٢٠٢١.
وأكد البشري ان البنك المركزي وضع خطة طموحة لهذا العام لمواكبة التحولات والمطلوبات التي تواكب اندماج السودان في التجارة الخارجية والتراسل المالي العالمي والاستفادة من البرامج التي تسهم في نمو الاقتصاد الوطني.
واقر بان مشكلات التضخم وسعر الصرف تعتبر مسئولية البنك المركزي داعيا الجهات ذات الصلة للبدء في اتخاذ الإجراءات والاستفادة من برنامج إعفاء ديون السودان التي وصلت إلى ٦٠ مليار دولار حتى نصل شهر مايو القادم الي ما يقارب (8)الي (10)مليار دولار
من جانبه طالب مكين حامد تيراب الأمين العام لجهاز السودانين العاملين بالخارج البنك المركزي والجهات المختصة بوضع برامج حتى تكسب ثقة المجتمع الدولي لاندماج السودان في الاقتصاد العالمي بعد أن تم رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب بعد مقاطعة استمرت لثلاثة عقود
داعيا لضرورة الإستفادة من سياسات برامج توحيد سعر الصرف وتشجيع وتقديم حوافز واستثمار آت للمغتربين والمهاجربن تشحيعا للاستثمار و عودتهم للبلاد والاستفادة من كفاءاتهم وخبراتهم الكبيرة مشيرا إلي ان الجهاز بعد قيام الثورة المجيدة درج على التواصل مع المغتربين بدول المهجر من أجل المشاركة في انفاذ مشاريع الحكومة الإنتقالية لافتا أن رؤية الجهاز للعام ٢٠٢١.متصلة بإرادة قوية من صميم سياسات الحكومة الإنتقالية.
.وقدم الخبير المصرفي الدكتور احمد عطاالله رئيس مجلس إدارة شركة اب رأيت محاضرة عن تجربته في العمل المصرفي مناديا للاهتمام بالمصارف السودانية بعد التحول الكبير الذي شهده السودان موخرا وقال ان المرحلة تتطلب منا العودة للسودان والإسهام في نمو الاقتصاد الوطني مشددا علي التدريب والحوكمةالرشيدة .معانا عن تكثيف النزوات والورش خاصة أن السياسات متوفر مؤكدا ان إلسركة تفتح أبوابها للمساهمة مع البنك المركزي وان شركته على استعداد وتواصل تام مع الجهات المختصة
ودعا السيد الطيب نور الدائم نائب المدير الاقليمى للشركة لزيادة الانظمة البنك والمصارف التي تبلغ من ٦ الي ٧ بالسودان مقارنةب٧٥ نظام مصرفي في العالم مطالبا الجهات المختصة بالاهتمام بالبنية التحتية و التنمية الاقتصادية

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email