المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

الخدمات والأمن بمحلية الدبة.. عندما تتحدث الصورة..

الدبة=^المندرة نيوز^

تقرير=نضال عثمان
تبذل محلية الدبة بالولاية الشمالية جهودا حثيثة في اتجاه تحقيق التنمية وبسط الخدمات من جهة واستنفار المواطنين للمحافظة على الأمن وتأمين المحلية من المخاطر والمهددات بالتنسيق الكامل مع القوات النظامية.

ويقول المدير التنفيذي لمحلية الدبة محمد صابر محمد أحمد كشكش أن المحلية في مجال السيادي والحكم والادارة حلت لجان الخدمات وكونت لجان التسييير. ولفت إلى وجود حوالي ٨٧ لجنه في محلية الدبة قال انه تم تكوينها حسب القرار الصادر من الوالي على مستوى الوحدات الادارية الثلاث ويضيف بأن المحلية أنجزت المهمة بنسبة ٩٩%.

وفي مجال الخدمات والتنظيم يقول كشكش أن المحلية فرغت من تخطيط سوق جديد بمساحة ٣٠٠فدان ونبه إلى شروع المحلية في تعبيد الطرق فضلا عن حفر بئر لسقاية الأنعام.
وعودة إلى مشروع تخطيط السوق الجديد يقول المدير التنفيذي لمحلية الدبه أن السلطات المحلية اعلنت عن السوق وأضاف بانه سيتم اكمال المواقع وتسليمها للمستحقين.

ويوضح بقوله: قسمنا السوق الى ثلاثة محاور مواشي وصادر ضان وسوق خاص بالشاحنات وسوق للخدمات المصاحبة للخدمات والورش والكافتريات.

ولم تغفل محلية الدبة عن عمليات اصحاح البيئة والنفايات وكشف كشكش عن شراء المحلية عربة نفايات بسعة ضاغطة بتكلفة ٨٧ مليون جنيه سوداني وتراكتور بتكلفة ٣٨مليون فضلا عن
تم التعاقد مع شركة جياد وشراء عربة بتكلفة ٩٩ مليون تم دفع ٦٠% من المقدم وقال ان المحلية دعمت إدارة اصحاح البيئة بشراء تكتك ودراجات بخارية لادارة صحة البيئة والعمل على ازالة المخلفات الصحية والاطعمة بالدبه.

وقال ان المحلية نفذت عمليات اعادة الانارة بعدد ١٤٢عمود داخل المحلية. وأعلن كشكش اعتزام المحلية تشييد مسلخ حديث يواكب حجم الذبيح العالي وأضاف أن المشروع وصل مرحلة انتظار فرز العطاءت عن طريق البوت. وذكر أن المحلية شرعت في تخطيط منطقة صناعية لاستيعاب النشاط الصناعي والتجاري بعد الحرب.
اجتماعيا يقول المدير التنفيذي لمحلية الدبه أن المحلية دعمت الخلاوي التي بها داخليات على مستوى المحلية. وازاح كشكش الستار عن ترتيبات المحلية لعمليات حصاد القمح بسعة ٢٤ الف فدان.

وقال إنه كون لجنة واطمأن لتوفير الاحتياجات اللازمة من جازولين وخيش ومتابعة الأسعار بجانب الزيارات التفقدية للوحدات الادارية للوقوف على سير العمل. ويؤكد كشكش استمرار الترتيبات لافتتاح المدارس وتم اقتراح موقع بديل لمراكز الايواء تقدم لهم كل الخدمات وهناك خطة للدراسة وتهيئة الموقع وصيانة المدارس وتأهيل البيئة الاجتماعية.

وفي اطار الدعم الاجتماعي تم الدعم عبر ديوان الزكاة لعدد من الاسر ومراكز الايواء. وفي شهر الصيام قال كشكش أن المحلية نظمت افطارات يومية طيلة شهر الصيام لمناطق تجمع مراكز الايواء ورتبت زيارات اجتماعية خلال ايام العيد للمرضى ومراكز غسيل الكلى رموز المجتمع وتقديم الدعم المادي لهم

عن الاستنفار والتسليح اكد كشكش انه تم تخريج ٣الف و٥٠٠ مستنفر من معسكرات الكرامة الثانية شهد ختامها والى الولاية الشمالية عابدين عوض الله واوضح بانه تم توفير الاسلحة الثقيلة والعربات بالشكل الذي يضمن تأمين المحلية وتابع اقمنا عدد من الارتكازات لمراقبة الحركة التجارية فزادت نسبة العمالة وهذا امر طبيعي نسبة لحركة التوافد والتجارة ووجود القوات المشتركة التي تعمل بتنسيق تام مع القوات المسلحة والتي تقف معها جنبا الى جنب في معركة الكرامة وجزم المدير التنفيذي لمحلية الدبة خلو المحلية من اية مظاهر للتفلت الامنى.

واوضح كشكش عن تخطيط مشروعات استراتيجية قائلا ان المحلية تسعى لتشييد محجر بيطري بمنطقة الملتقى بجانب اكمال وتتفيذ بورصة التمور والمحاصيل بالتنسيق مع وزارة الاستثمار فضلا عن السعي لفتح محطة جمركية بمحلية الدبة واكمال الانارة في كبرى الدبه والطرق الأخرى.

وكشف عن اتجاه لتخطيط مواقع اضافية استثمارية خدمية تجارية صناعية لتطوير سوق طواحين الذهب وعمل احاطة كاملة للمنتج داخل حدود المحلية بالتنسيق مع الشركة السودانية للموارد المعدنية والجهات ذات الصلة نسبة للتدوال في مجالات المعادن عبر الاستمارات المعدة لهذا الغرض ويضيف:( توجد بها عدة معامل للفرز )

وأعرب كشكش عن أمله في ان يجد سوق الذهب رعاية كاملة وان تكون للمحلية عمارة ذهب نسبة لموقع سوق الدبة الوسط.
وازاح الرجل الستار عن المعوقات التي تواجه المحلية ومن بينها محطة تحويلية جديدة للكهرباء لاستيعاب التوسع في النشاط التجاري خاصة وان المحطة الحالية لاتستطيع التحمل وتخضع لبرمجه قطوعات.

ونبه إلى ان زيادة التوافد على المحلية يجعلها تحتاج لانتاج كميات اعلى للمياه ويضيف بأن المحلية تحتاج لحفر ابار اكبر وانفاذ مشروعات للطاقة الشمسية وتغيير بعض الشبكات.

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email