المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

الزعامات القلبية في دارفور.. نقطة سطر جديد

الزعامات القلبية في دارفور.. نقطة سطر جديد

الخرطوم=^المندرة نيوز^
تقرير= هيام حسن
فى خطوة جاءت متاخرة اعلن رئيس مجلس الصحوة الثورى الشيخ موسى هلال وقوفه مع القوات المسلحه ضد الدعم السريع للحفاظ على أمن واستقرار السودان ، وقال إمام حشد جماهيرى فى منطقة ام سنط بولاية شمال دارفور أننا نقف خلف القوات المسلحه ولسنا مع أى مليشيا مشدداً على ضرورة الدفاع عن الوطن بكل قوة .

ثمة تساؤلات
على الرغم من من هذه التصريحات القوية التى جاءت على لسان الزعيم القبلي هلال إلا أن هناك ثمة تساؤلات حول اتخاذه هذا الموقف القوى فى توقيت متاخر جداً بعد أن دخلت الحرب عامها الثاني وطال التشريد عدد من الولايات اولها ولايات دارفور مقر اقامة الشيخ موسى ومسقط رأسه .

حادثة هلال
ويقول الصحفى والمحلل السياسي الدكتور مجاور عثمان أن وجود الدعم السريع اصبح خطراً يهدد وجود الزعامات القبيله بدارفور مشيراً إلى تعرض هلال لمحاولة إغتيال من عنصر مسلح فتح عليه أثناء جلوسه مع أعيان منطقة ام سنط بولاية شمال دارفور مطلع يناير الماضى وهذا كفيل بأن بأن يحدث تغييرا فى موقف واتجاهات الشيخ موسى وبقية الزعامات القبليه بدارفور
ويتابع أن أن موقف هلال الاخير لايمكن فصله من الأحداث التاريخية التى جرت بين هلال وحميدتى المتمثله فى إعتقال قائد الدعم السريع لموسى هلال فى العام 2017 بعدما عارض الاخير الحكومه انذاك إضافة إلى الصراع على الزعامه المحليه فى منطقة الرجلين المشتركه وكذلك الصراع على موارد الدوله والامتيازات.

موقف هلال 
أن متأخرا خيرا من أن لاتاتى بالطبع سيؤثر إنضمام موسى هلال إلى صفوف القوات المسلحه فى مواجهة الدعم السريع على موازين القوى فى المعركه لصالح الجيش باعتبار أن هلال أحد أهم الزعماء القبليين للمجموعات العربيه فى دارفور وهى نفسها التى تتشكل منها غالبية قوات الدعم السريع .

وكانت دولة الإمارات عرضت مبلغ (10) مليون دولار كدفعة أولى مقابل إنحيازه لقوات الدعم السريع، ولكن رفض المبلغ وقرر إنضمامه للقوات المسلحة السودانية. وتعد الخطوة من أبرز المواقف الوطنية التي تسجل في تاريخ الشيخ هلال.

ولكن أن تأتي متأخرا خيرا من أن لاتاتىْ، وبالطبع سيؤثر إنضمام موسى هلال إلى صفوف القوات المسلحه فى مواجهة الدعم السريع على موازين القوى فى المعركه لصالح الجيش باعتبار أن هلال أحد أهم الزعماء القبليين للمجموعات العربيه فى دارفور وهى نفسها التى تتشكل منها غالبية قوات الدعم السريع .

إنضمام القبة

ويبدو أن عدد من الزعامات القبيلة ستتجه على طريق الزعيم موسى هلال خاصة بعد إنتهاكات الدعم السريع والجرائم التي إرتكبتها ضد مواطن دارفور، وفي ذات المنحى أعلن مساء اليوم السبت قائد لواء درع السلام اللواء ركن/النور احمد القبه المحطة ش/د كتم/سريح الذي يقود اهم كتائب حميدتي في دارفور ، واعلن ذلك في بيانا ممهورا بإسمه تحصلت عليه المندرة نيوز خاطب فيه الشعب السوداني قال فيه: جماهير الشعب السوداني الابي النازحين واللاجئين والرحل واسر الشهداء،كما تعلمون ان البلاد تمر بمرحلة مفصلية من تاريخها ويتطلب منا جميعًا الوقف صفًا واحدًا من اجل وحدة وبقاء السودان:
وبناءًا على ذلك نعلن الاتي:—
١- انا اللواء ركن/ النور احمد القبه بصفتي قائد قوات درع السلام بالدعم السريع،اعلن انضمامي لرئيس مجلس الصحوة الثوري الشيخ موسى هلال بكامل عتادي العسكري.
٢-الوقوف جنبًا الي جنب مع قوات الشعب المسلحة في معركة الكرامة ضد الغزاة.
٣-كما نحزر ميليشات الدعم السريع من الطواف والعبور بمناطق سيطرتنا بدءًا من تاريخ هذا البيان. الموافق ٧/٤/٢٠٢٤.

أبعاد الصراع
ويرى مراقبون أن موقف هلال الاخير له أبعاد عديدة مرتبطه بالصراع السياسي والاجتماعى والصراعات داخل المجموعة نفسها ، مستبعدين اى تفاهمات مستقبلية بين الرجلين سيما وان هناك مؤشرات لتحول الصراع فى دارفور إلى معركه منفصله من المعركه الكبيرة التى تدور حالياً .

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email