المندرة نيوز

إطلاق أول بطاقة فيزا رقمية في السودان

UCB_SyberPay_Visa#
#أول_بطاقة_فيزا_رقمية_في_السودان

البعد_الاخر.. مصعب بريـــر يكتب.. هل نحتاج معجزة لنتجاوز مطبات تطاول أمد الحرب ..؟!

هل نحتاج معجزة لنتجاوز مطبات تطاول أمد الحرب ..؟!

البعد_الاخر
مصعب بريـــر

الخرطوم=^المندرة نيوز^

يبدو ان متآمرى حرب السودان المجرمين يعيشون الان فى ورطة حقيقية بعد ان باتت خطط السيطرة الخاطفة على أرض النيلين اسوا كابوس مر على حياتهم ، ففاتورة تطاول أمد الحرب الباهظة مؤلمة لهم ماديا ، اخلاقيا “ان كانت لهم اخلاق” ، انسانيا و عسكريا ، أضعاف ما نعيشة نحن الضحايا رغم الضنك ، فتبدل موازين القوة ودخول اللاعبين الكبار لارض المعركة أدت الى تقزم طموح الخونة قاتلهم الله ومن شايعهم ..

» ولكن كيف يتعايش المواطن المكلوم ، النازح الموجوع ، الموظف المشرد و محمداحمد المسكين مع هذا التطاول الممتد ، فى ظل قلة حليتهم وضعفهم وهوانهم الذى تتفنن بعض قيادات الغفلة ببعض الولايات فجر كل يوم بتشريع قرارات التشريد الممنهج حتى على الذين وجدو استقرارا نسبيا كما راينا فى قرار امين عام حكومة ولاية النيل الابيض ..

» ولاية الخرطوم المكلومة نالت النصيب الأكبر من الضغوط رغم جهود واليها الهمام الأستاذ احمد عثمان حمزة ، التى لا تخطئها عين ، ولكن أبت ايادى البعض بوزارة ماليتها الا ان تمارس هواية قص الحقوق التى طالت مرتب الشهر الاخير ببعض الهيئات بحجة ان المبالغ المستلمة ناقصة ، ليبقى السؤال هل عجز جيش مالية الخرطوم عن ان يساوى فى الخصم بين جميع المستحقين ؟! سيدى الوالى نربأ بك ان يحبط جهودك القيمة اجتهاد موظف كسلان أو قاصد ان يستهدف فئات بعينها فى انقاص استحقاقها حتى دون ان يتم اخطارهم بذلك ، مهما كانت المبررات فهى تبقى غير مقبولة طالما انه تم صرف استحقاقات جميع المحليات و معظم المؤسسات كاملة ، فهل يامل منسوبيك فى اعادة ما تم قصه من حقوقهم ؟! بل وهل يامل منسوبيك فى منحة العيدين ومرتب عيد الاضحى المبارك ليقلل عن كاهلهم ضنك العيش ويمسح عن ابنائهم معاناة العوز المرير ..

» والحال هكذا ظهر الشفشافة الجدد يفرضون قرارات الاستيعاب لمهام الطوارئ ، وحتى موظفى المواقع الجغرافية حينما تطوعوا لشغل ذات وظائفهم بالمحليات الامنة تم اقصائهم دون مبررات ، فهل هنالك سياسات استيعاب جديدة لهذه الوظائف تتيح لاهل الحظوه المهنية والاقرباء فقط ، ام ماذا هناك ؟! وكيف يتم توظيف كادر مهنى من مسار مهنى مواز لقيادة ادارات مهنية متخصصة وراسخة واهل التخصص موجودين بالميدان يقدمون ارواحهم رخيصة فداءا للوطن والمهنة والواجب .. ماذا يحدث داخل اروقة اتخاذ القرار بوزارة الصحة بولاية الخرطوم ؟! فما سمعته فى احد المنتديات المهنية أمس لا يمكن السكوت عليه ..

» ورغم هذا الضباب القاسى لكن يبقى دوما الامل فى التكاتف والتراحم ، لايك كبير لاهل الصحة العامة وصحة البيئة وهم يتداعون اليوم لمنتدى “آلية تقليل اثار استطالة أمد الحرب على الباحثين عن الامان من اهل الصحة العامة وصحة البيئة” ، فهى خطوة مهنية وانسانية محترمة تستحق الاسناد من الدولة و ولاة الولايات والمدراء التنفيذيين بالمحليات ، وهى بالطبع تشكل نموذج محترم لحراك مهنى من اهل الوجعة سيكون قابل للاستنساخ لحلحلة قضايا بقية المهن الاخرى ايضا .. لهم التحية والتجلة وصادق دعواتنا بالتوفيق والسداد ..

بعد اخير :

خلاصة القول ، ان استطالة أمد الحرب المفروضة على بلادنا تقتضى استدعاء الزخيرة المعرفية وحشد المبادرات الغير تقليدية والتفكير الجماعى خارج الصندوق للتواضع على منهجية مرنة و فعالة لتخفيف الاثار الإنسانية ، الاقتصادية والنفسية المترتبه علي تطاول أمد الحرب ، وأخيرا ، رغم الحاصل لازم نواصل بكل قوة وجلد لنستشرف خياراتنا المتاحة ونستدعى طاقاتنا المعطلة لنعبر من هذا التحدى الماثل مستعينين بحول الله وقوته وتوفيقه .. وما النصر الا من عند الله ..

ليس لها من دون الله كاشفة

حسبنا الله ونعم الوكيل

اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا، و لا يرحمنا يا أرحم الراحمين

#البعد_الاخر | مصعب بريــر |
الاربعاء (5 يونيو 2024م)
musapbrear@gmail.com

 

قم بمشاركة الخبر علي
قم بمشاركة الخبر علي
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on telegram
Share on email

إقرا ايضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *